وصايا لقمان الحكيم لابنه - رحاب للمعلومات


ورد في كتاب البداية والنهاية للإمام ابن كثير رحمه الله من وصايا لقمان لولده :

 1 _ يابني إياك والتقنع فإنه مخوفة بالليل مذمة بالنهار .

 2 _ يابني إذا أتيت نادي قوم فارمهم بسهم الإسلام _ يعني السلام _ ثم اجلس بناحيتهم فلا تنطق حتى تراهم قد نطقوا ، فإن أفاضوا في ذكر الله فأجل سهمك معهم ، وإن أفاضوا في غير ذلك فحوا عنهم إلى غيرهم .

 3 _ يقول لقمان لإبنه يابني اتخذ طاعة الله تجارتك ، تأتك الأرباح من غير بضاعة .

 4 _ وعن محمد بن واسع قال : كان لقمان يقول لإبنه : يابني اتق الله ، ولاتري الناس أنك تخشى الله ليكرموك بذلك وقلبك فاجر

 5 _ يابني لا ترغب في ود الجاهل ، فيرى أنك ترضى عمله ، ولاتتهاون بمقت الحكيم فيزهده فيك .

 6 _ يابني ما ندمت على السكوت قط ، وإن كان الكلام من فضة فالسكوت من ذهب .

 7_ يا بني اختر المجالس على عينك ، فإذا رأيت المجلس يذكر الله عزوجل فيه فاجلس معهم ، فإنك تك عالما ينفعك علمك ، وإن تك غبيا يعلموك وإن يطلع الله عليهم برحمة يصيبك معهم .

يابني لاتجلس في المجلس الذي لايذكر الله فيه ، فإنك أن تك عالما لاينفعك علمك ، وإن تك غبيا يزيدوك غباء وإن يطلع الله إليهم بعد ذلك بسخط يصيبك معهم .

 8_ يابني لتكن كلمتك طيبة وليكن وجهك بسطا تكن أحب إلى الناس ممن يعطيهم العطاء

قيل للقمان : أي الناس أصبر ؟ قال : صبر لايتبعه أذي .

قيل : فأي الناس أعلم ؟ قال : من ازداد من علم الناس إلى علمه .

قيل فأي الناس خير ؟ قال : الغني .

قيل : الغني من المال ؟ قال : لا ، ولكن الغني الذي إذا التمس عنده خير وجد وإلا أغنى نفسه عن الناس .

 9_ يابني لا يأكل طعامك إلا الأتقياء ، وشاور في أمرك العلماء .

 وردت حكم لقمانية أخرى في ( كتاب حلية الأولياء وطبقات الأصفياء )

 10 _ عن كعب قال : إن لقمان قال لابنه :
يابني كن عاقلا ولاتكن نطوقا جاهلا ولأن يسيل لعابك على صدرك وأنت كاف اللسان عما لايعنيك
أجمل بك وأحسن من أن تجلس إلى قوم فتنطق بما لايعنيك ، ولكل عمل دليل ودليل العقل التفكر
ودليل التفكر الصمت ولكل شئ مطية ومطية العقل التواضع وكفى بك جهلا أن تنهى عما تركب
وكفى بك عقلا أن يسلم الناس من شرك .

 11 _ وعن وهب بن منبه قال قال لقمان لابنه :
يابني : اعقل عن الله فإن أعقل الناس عن الله أحسنهم عقلا وإن الشيطان ليفر من العاقل
وما يستطيع أن يكابده .

 12 _ وعنه ايضا : يا بني : إن مثل أهل الذكر والغفلة كمثل النور والظلمة .

 13_ يابني أقم الصلاة فإن مثلها في دين الله كمثل عمود الفسطاط فإن العمود إذا استقام نفعت
الأوتاد والأطناب والظلال وإذا مال العمود أو تغير لم ينفع وتد ولاطنب ولاظلال .
يابني إنما مثل الأدب الحسن كمثل طاق في جدار بين طبقتين خشب مغروس فكلما تحات طبقة
أمسكه خشب بإذن الله .....
ولاتصعر خدك للناس فيبغضوك والله أشد منهم مقتا ، وتصدق يابني من فضل ما أعطاك ربك
يزدك من فضله ويطفىء عنك غضبه ، وارحم الجار الفقير والمسكين والمملوك والأسير والخائف
واليتيم فأدنه وامسح رأسه فإن الله يرحمك إذ رحمت عباده .....

وهذه حكم لقمانية أخرى من كتاب روح المعاني للإمام الألوسي رحمه الله
 14_ يابني : إن الدنيا بحر عميق وقد غرق فيه ناس كثير فاجعل سفينتك فيها تقوى الله تعالى
وحشوها الإيمان وشراعها التوكل على الله تعالى لعلك تنجو وما أراك ناجيا .

 15 _ من كان له من نفسه واعظ كان له من الله عزوجل حافظ .

 16 _ من أنصف نفسه من نفسه زاده الله بذلك عزا .

 17 _ الذل في طاعة الله أقرب إلى التعزز بالمعصية .

 18 _ ضرب الوالد لوده كالماء للزرع .

 19 _ إياك يابني والدين فإنه ذل النهار هم الليل .

 20 _ يابني : ارج الله تعالى رجاء لايجرئك على معصيته تعالى وخف الله تعالى خوفا
لايؤيسك من رحمته تعالى .

 21 _ من كذب ذهب ماء وجهه .

 22 _ من ساء خلقه كثر غمه .

 23 _ يابني : حملت الجندل والحديد وكل شئ ثقيا فلم أحمل شيئا أثقل من جار السوء وذقت المرارة فلم أذق شيئا أمر من الفقر .

 24 _ يابني : لاترسل رسولك جاهلا فإن لم تجد حكيما فكن رسول نفسك .

 25 _ يابني : إياك والكذب فإنه شهي كلحم العصفور فإنه عما قليل يقلى .

 26 _ يابني : احضر الجنائز ولاتحضر العرس فإن الجنائز تذكرك الآخرة والعرس يشهيك الدنيا .

 27 _ يابني لاتأكل شبعا على شبع فإن إلقاءك للكلب خير من أن تأكله .

 28 _ يابني : لاتكن حلوا فتبلع ولا مرا فتلفظ .

 29 _ يابني لايأكل طعامك إلا الأتقياء .

 30 _ يابني شاور في أمرك العلماء .

 31 _ يابني إذا أردت أن تواخي رجلا فأغضبه قبل ذلك فإن أنصفك عند غضبه وإلا فاحذره .

 32 _ لاخير لك في أن تتعلم ما لم تعمل ، ولما تعمل بما قد علمت ، فإن مثل ذلك مثل رجل احتطب
حطبا فحمل حزمة وذهب يحملها فحجز عنها فضم إليها أخرى .

 33_ لتكن كلمتك طيبة وليكن وجهك بسطا أحب إلى الناس ممن يعطيهم العطاء .

 34 _ يابني : انزل نفسك من صاحبك منزلة من لاحاجة له بك ، ولابد لك منه .

 35 _ يابني : كن كمن لا يبتغي محمدة الناس ولا يكسب ذمهم فنفسه منه في عناء والناس منه في راحة .

وهذه حكم لقمانية أخرى من الكتب الثلاثة السابقة وبعض الكتب الأخرى
وكلها من كتاب ( من وصايا القرآن الكريم _ الجزء الثاني ص 736 _ 744 (
للشيخ | محمد عبد العاطي بحيري

 36_ يابني : إنك منذ نزلت إلى الدنيا استدبرتها واستقبلت الآخرة فدار أنت إليها تسير
أقرب من دار أنت عنها راحل .

 37 _ يابني : لاتنكح أمة غيرك فتورث بنيك حزنا طويلا .


 38 _ يابني : عود لسانك أن يقول : اللهم اغفر لى فإن لله ساعات لا ترد .

 39 _ سئل لقمان الحكيم : الدنيا لمن هى ؟
فقال لمن تركها . فقيل له : الآخرة لمن ؟
فقال : لمن طلبها .
ثم قال : الدنيا دار خراب وأخرب منها قلب من يعمرها ، والجنة دار عمران وأعمر منها قلب من يطلبها .

 40 _ وسئل : أي الناس شر ؟
قال : الذي لايبالي أن يراه الناس مسيئا . ( تفسير القرطبي ج7 ص 5318 (

 41 _ وسئل أي الخصال من الإنسان خير ؟
قال : الدين . قيل له : فإن كانت اثنتين ؟
قال : الدين والمال . قيل له وإن كانت ثلاثة ؟
قال : الدين والمال والحياء . قيل له : فإن كانت أربعة ؟
قال : الدين والمال والحياء وحسن الخلق . قيل : فإن كانت خمسة ؟
قال : الدين والمال والحياء وحسن الخلق والسخاء . قيل فإن كانت ستا ؟
قال يابني : إذا اجتمعت فيه الخمس خصال فهو تقي نقي ولله ولى ومن الشيطان بري.

 42 _ يابني : إنه لايتم عقل امرئ حتى يكون فيه عشر خصال :
1_الكبرمنه مأمون
2 _ الرشد فيه مأمول يصيب من الدنيا القوت .
_وفضل ماله مبذول
4 _ التواضع أحب إليه من الشرف
5_والذل أحب إليه من العز
6 _ لايسأم من طلب الفقه طول دهره
7_ولايتبرم من طلب الحوائج من قبله 
8 _ يستكثر قليل المعروف من غيره
9_ويستقل كثير المعروف من نفسه ، والخصلة العاشرة التي بها مجده وأعلى ذكره
10_أن يرى جميع أهل الدنيا خيرا منه وأنه شرهم ، وإن رأى خير منه سره ذلك وتمنى أن يلحق به ،
وإن رأى شر منه قال : لعل هذا ينجو وأهلك أنا فهنالك استكمل العقل .
)نقلا من كتاب : رجال ذكرهم القرآن لعبد العزيز الشناوي(

 43 _ وذات يوم وضع لقمان جرابا من خردل إلى جانبه وجعل يعظ ولده وعظة ويخرج خردلة حتى نفذ الخردل فقال يابني : لقد وعظتك موعظة لو وعظها جبل لتفطر قال فتفطر ولده _ أي تأثر منها كثيرا ( البداية والنهاية ج2 ص 127 (

 44 _ يابني : إن الله إذا استودع شيئا حفظه ( المرجع السابق ج2 ص 128 (

 45_ وعن وهب بن منبه قال : قال لقمان لابنه :
يا بني اتخذ طاعة الله تجارة تريد بها ربح الدنيا والآخرة ، والإيمان سفينتك التي تحمل عليها والتوكل على الله شراعها والدنيا بحرك والأيام موجك ، والأعمال الصالحة تجارتك التي ترجو ربحها ، والنافلة هديتك التي ترجو بها كرامتك والحرص عليها يسيرها ويزجيها ورد النفس عن هواها مراسيها والموت ساحلها والله ملكها وإليه مصيرها ، وأحب التجار وأفضلهم وأقربهم منه أكثرهم بضاعة وأصفاهم نية وأخلصهم طوية ، وأبغضهم إليه أقلهم بضاعة وأردأهم هدية وأخبثهم طوية ، فكلما حسنت تجارتك ازداد ربحك وكلما خلصت هديتك تكرم ( البداية والنهاية ج 7 \ 319 )

 46 _ يابني : إن الذهب يجرب بالنار والعبد الصالح يجرب بالبلاء فإذا أحب الله قوما ابتلاهم فمن رضي فله الرضا ومن سخط فله السخط ( إحياء علوم الدين للغزالي ج4 \ 125(

 47 _ قال أبو سليمان الدارني : قال لقمان لابنه : يابني : لاتدخل في الدنيا دخولا يضرك بآخرتك ، ولاتتركها تركا تكون كلا على الناس " ولاتنس نصيبك من الدنيا " سورة القصص ( حلية الأولياء ج9\264)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تابعونا على فيسبوك :

تابعونا على تويتر:


شاهد ايضا

إرسال تعليق

0 تعليقات